اليونان

Publié le par CHTOUROU Mohamed Ali

التوانسة حسدوا اليونان رغم وضعها الذي لا تحسد عليه...حسدوها على سرعة تشكيل حكومتها بعد سويعات فقط من الاعلان عن نتيجة الانتخابات...مصلحة البلاد لا تنتظر والوقت ثمين ومكلف ولا يجب تبذيره في المساومات والصفقات والمحاصصة...هكذا فكر اليونانيون ونفذوا ومروا الى العمل...أما نحن فعندنا الوقت للمساومة والمحاصصة والترضيات والحسابات العائلية والحزبية...بلغنا ما يقارب الاربعة اشهر ومازال سياسيونا يتقاسمون السلطة ويعينون الوزراء بالاملاءات والمكافآت والتوصيات والترضيات...على مهلهم ودون أي احساس بقيمة الوقت في هذا الوضع...
وفي الاثناء وزير مالية التكنوقراط في الحكومة الراحلة يمضي على قرض ضخم قيمته مليار دولار اي حوالي الف وتسعمائة مليار دينار تونسي بنسبة فائدة تبلغ حوالي 6 % وهي نسبة مجحفة ومشطة جدا ومدة الخلاص 10 سنوات...هل هو قرض مصاريف ام قرض استثمار وانتاج ام اننا نقترض لتسديد قروض سابقة كالعادة ؟؟؟ الله اعلم !!!...الحكومة تقترض وتصرف فقط...واليوم خمر وغدا أمر...
اما الحكومة القادمة فهي تتشكل على مهلها وكاستينغ الوزراء متواصل...ونرجو ان تكون جاهزة قبل ان تصرف الحكومة الحالية هذا القرض...

Commenter cet article